شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى | معلوماتك تغير حياتك

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

العلماء دوماً أشد انتهاكاً لحرمة الموتى نعم للأسف هذه حقيقة وهذا واقع العالم اليوم حيث صار العلم ع...

العلماء دوماً أشد انتهاكاً لحرمة الموتى نعم للأسف هذه حقيقة وهذا واقع العالم اليوم حيث صار العلم عند كثير من العلماء بلا أخلاق وصاروا هم أنفسهم بئراً تلقى فيه كل قذارة لتنبعث منه الشرور والسيئات !


تملى إحدى الإتفاقيات أنه عندما يموت الإنسان فإن لذويه خياران في التصرف بجثته : وهما إما أن يدفنوه أو يحرقوه وهذا تعارف الناس عليه على مر التاريخ ونزيد عليه مسألة فرعية وهى التبرع بالأعضاء أما أن يتم إخراج الموتى من قبورههم أو الثلاجات لفعل ما سيلى ذكره فهذا أمرٌ غير أخلاقىٌ بالمرة !


• جُثث الموتى طعامٌ في المستقبل للإنسانِ الآلى

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

في العام 2009 قام الجيش بالكشف عما أطلقوا عليه برنامج يوم القيامة ودعا بحماس بالغ إلى 
تنفيذ وتطبيق تكتيكات جديدة للروبوت الحربى المقاتل " الإنسان الآلى " .. تضمن هذا البرنامج الغريب " الروبوت الحربى المقاتل " وتطوير قدرته على أكل أى شىء لتزويده بالطاقة ليبقى مشغلاً دونما توقّف .. وسعى البرنامج لتطوير " الروبوت الحربي المقاتل " لدرجة تمكنه من أكل أى شىء عضوىٌ كالحيوانات والبشر وجثث الموتى وغير ذلك .. إحدى الشركات بالفعل صممت إنساناً آلياً لديه القدرة على أكل الخضروات ويقوم بتحويلها لطاقة تزوده بكل ما يحتاجه ليبقى مشغلاً باستمرار ..

ما دفع لجهاتٍ عديدة لإقحام الإختراع وتطويعه كأداةٍ للحرب على الرغم من إنه معدٌ كلعبة بريئة لأطفال بروكسل ليقوم بتعليمهم أو مراقبتهم والحفاظ عليهم من الأخطار كخادمٍ أو ما شابه ! .. هل يجرى تنفيذ ذلك الآن ؟! لا أحد يعلم ولكن ما نحن أكيدون منه هو أنه ما من بلدة متقدمة تكنولوجياً ترضى بالتوقف عن تطوير آليات الحرب أو تتريّث قبل البدء في كل ما هو شرعىٌ وغير شرعىٌ أخلاقىٌ وغير أخلاقىٌ .. هناك من يحب أن يحوّل الأدوات البريئة دوماً إلى أسلحةٍ يفتك بها الشيطان والشر سُمعة الأرض من بين سائر الكواكب التي تعمل دونما خلل .. وإذا كلّمهم أحدٌ عن فسادهم أو حاول حتى مناقشتهم قالو إنما نحن مصلحون .

***

 • حفظ جثث الموتى بطريقة غامضة 

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

عالم التشريح الإيطالي سيجاتو جيرولامو في عام 1800 وكان هذا في مستهل انطلاق العالم نحو قرونٍ كاملة من العلوم والمعارف إتخذ طريقةً غريبة في الحفاظ على جثث الموتى  طريقة تمنعها من التحلل .. الأمر الذي لا يزال لغزاً حتى وقتنا هذا وباباً موصداً في وجوه العلماء لا يستطيعون فتحه بأى شكلٍ من الأشكال .. مجموعات من أجزاء الأجسام مازالت موجودة حتى الآن وتخضع للإستكشاف باستمرار ومحاولة تفسير سر بقائها محتفظة ببنية سليمة وكيف هى كالصخرة الفريدة صلبة ومتماسكة بشكل مخيف ..

يقول العلماء والخبراء أن العالِم الغريب البارع سيجاتو جيرولامو كان يقوم بأعمالٍ غير أخلاقية وتجارب مريبة وفيما يبدوا أنه ما توصل لهذه الطريقة بمحض الصدفة ولكن أقرب الظن أن ذلك حدث بعد جهودٍ كبيرة من إجراء التجارب التي حتماً هى غير أخلاقية لكى يتمكن من الوصول لسرٍّ كهذا ..

كما يعتقدون أنه كان يحقن مرضاه بأشياء لا يعرفونها ويُجرى على كل مرضاه تجارب شتى لتزيد استكشافاته التي لا يمكن أن يصل إليها عن طريق الأساليب المعملية التجريبية السلمية المتعارف عليها في تلك الآونة بين أوساط العلماء والباحثين والمعمليين بل كان يحقن المرضى أحياناً حتى القتل ..

وهذه اتهامات واضحة بإجرامية سيجاتو جيرولامو في العلم وحق المعرفة التي لا يمكن لأجلها أن نقضى على من جعلت المعرفة له في الأصل دليلاً في الكون وخادماً له في الأرض ألا وهو الإنسان بل والكائن الحى عموماً ..

نعم يمكن للبراءة أن تتوحَّش وتسير في الطريق المظلمة المعتمة وتقضى على أنوار المعارف والعلوم بتحويل مسارها وأخذها عميقاً وبعيداً عن حدود الإنسانية لتتفكك تحت ضغوطٍ شيطانية الغاية والوسيلة وهذا أمر مكرر ومشهود في كثيرٍ من الحالات الفذة والفريدة من العلماء ..

كانت هذه فقط إحداها وما خفى كان أعظم بكثيرٍ وأشد إرعاباً من جميع أفلام الخيال العلمى وأفلام الرعب العلمى الذي يعبر محتواها بشكل مبسط ويشير بأسلوب أقل حدّة من الواقع الفعلى لحدوث الكثير والكثير من التجارب التي بالفعل يشيب لها الوِلدان .

***  

 • جيفة الميت واختبار السيارة 

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

إنه وعلى الرغم من تقدم البرمجيات القادرة على محاكاة طريقة القيادة والخروج بنتائج واقعية الأداء من خلال عملية المحاكاة الحاسوبية التي تقوم بدور الدوبلير مكان البطل الحقيقى فتجعل السيارة تصطدم في العالم الإفتراضى الرقمى وتخرج بنتائج شديدة القرب من الواقع بحجم الأضرار التي من الممكن أن تحدث للسائق وللسيارة من جرّاء الحادثة إلا أن بعض الشركات لا تزال تخالف القانون وكل القيم الإنسانية والمبادىء العلمية وتجرى تجارب الإصدام عن طريق استخدام جثث الموتى لترى حجم التأثير على الجسد من بعد الحادثة ..

هذا الفعل البشع والإجرامى بحق حرمة الميت يجرى كل عامٍ وبانتظامٍ وما من أحدٍ قادر على إيقافه حتى الآن .. هذا هو الإنسان المتقدّم إذ يستغنى عن ثقته في العلم الإليكترونى ويكفر بكل برمجياته التي إخترعها بيده وعقله ويعود وراءاً لمجاهل القرون الوسطى ويقوم بأبشع التجارب التي لم تكن ساحرة حينها تقبل القيام بها وإن فعلت تعد ذلك إعجازاً وتأخذه مفخرة لها .. فها هو يحدث بكامل اللامبالاة كل عامٍ على العديد من الجثث وكأنه كوبٌ من الشاى يشربه صاحب مصنع السيارات مع سيجارة .

***

• تخليل الجثث

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

إخترع العلماء التخدير في العام 1850 عهد نشوء العلم الحديث والثورة العلمية .. وقتها كان الأطباء في أمس الحاجة للكثير من الأعضاء البشرية لإجراء المزيد من التجارب لاختبار آثار المخدر وتحديد جرعاته وهذا لا يمكن إلا - كما رأوا - بتجريبه على الإنسان لا الحيوان ..

إرتبط هذا المطلب العلمى وهذه الحاجة المعرفية الملحّة بقذارة بحدوث حالات انتحارٍ كثيرة بين صفوف عمّال السكك الحديدية الصينية الذين أجهدهم العمل الشاق ودفعهم للإنتحار فلم يكونوا - كما يعتقد العلماء وقتها - يتناولون الأفيون المخدر والقادر على جعلهم أكثر احتمالاً للأعمال الشاقة المضنية ..

 كما حدث أن شحن المسؤولون الكبار عن المحطة عشرة آلاف 10,000 جثة من جثث عمال السكك الحديدية الصينية المنتحرين
 " لعله لم يُردها موتاً وخرابُ ديار " ..

أرسلهم بعد تخليلهم في المحاليل في القطار لأمريكا كصفقة على ما يبدو لتصل إلى المعامل لتُجرَى عليها تجارب أخرى غير التخدير تشمل طرق حفظ الجثث والأعضاء المبتورة إلخ ..

أرسلهم لبلدة أخرى وكأنه يهدى خالته مرطباناً من مخلل الخيار .. بالفعل شر البلية ما يضحك ليس ما يبكي .

***

• جمجمة الميت بديلاً لمطفأة السجائر 

شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى

في العام 2008 إتهم ثلاثة من المراهقين المشاغبين بالإساءة لحرمة الأموات حيث قاموا بنبش أحد القبور واستخروجوا منها جثة طفلٍ وأخذوا رأسه وجعلوا منها مطفأة للسجائر والأعشاب المخدرة  
" الماريوانا " ..

 فيما ييبدوا أن هذه عادات لعبدة الشياطين أو أنها مظهر طقسى لهذا الجهل والتخلف ولكن كيف يقوم بفعل ذلك ثلاثة مراهقين ومتى ومِن أين تعلموه هذا العمل القذر وأى فِعلة هذه التي يحار فيها علم الإجمتاع والنفس معاً ! ..

هناك طرقُ كثيرة لكى يتميز الطالب المراهق في صفه الدراسى منها المرِح ومنها السخيف ومنها السلبى ومنها الإيجابى ؛ لكن لا يمكن أبداً أن تكون هذه هى طريق التميز ..

الفساد لا يقف عند حد مهما وضعت له الحدود ..أمورٌ كثيرة تحتاج إلا علاج جذرى ؛ وربما يرتكب العلماء ما هو أشد بشاعة ووقاحة وقذارة مما يرتكبه الجاهل عمداً أو عن طريق الخطأ .

___

محمد سليمان مرشد

التعليقات

.
الاسم

آداب وفنون الأسرة الصحة والجمال ضوضاء طبيبك الخاص عالم المنوعات علوم وتكنولوجيا غرائب وطرائف كيف
false
rtl
item
معلوماتك تغير حياتك: شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى
شاهد ماذا يفعلون بجثث الموتى
http://2.bp.blogspot.com/-LBYkSpfiR70/VG5tDcSAtqI/AAAAAAAAAIg/uBxWiz9P5lk/s1600/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%AA.png
http://2.bp.blogspot.com/-LBYkSpfiR70/VG5tDcSAtqI/AAAAAAAAAIg/uBxWiz9P5lk/s72-c/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%88%D8%AA%D8%A7%D8%AA.png
معلوماتك تغير حياتك
http://www.ma3lomatk.com/2014/11/Dead-Bodies.html
http://www.ma3lomatk.com/
http://www.ma3lomatk.com/
http://www.ma3lomatk.com/2014/11/Dead-Bodies.html
true
35646391040827467
UTF-8
لا يوجد إي منشورات شاهد الكل إقرأ المزيد الرد إلغاء الرد حذف بواسطة الصفحة الرئيسية الصفحات المقالات View All ننصحك بمشاهدة هذه المقالات LABEL الأرشيف SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy