معجزة عم غريب

سلام الله عليكم *** حدث بالفعل فى مستشفى هليوبوليس بمصر الجديدة  عام 2006  * فى ذات يوم كنت أمُر كعادتى فى قسم الحالات الحرجة  ب...

سلام الله عليكم
***
حدث بالفعل فى مستشفى هليوبوليس بمصر الجديدة 
عام 2006 
*
فى ذات يوم كنت أمُر كعادتى فى قسم الحالات الحرجة 
بالمعنى العامى " الميؤس من علاجها "
يعنى زى ما بيقولوا فى الأفلام العربية فعلاً : عملنا إللى علينا والباقى على ربنا .

فى الليل البهيم ؛ دائماً ما تشتد الآلام على المرضى .. وبينما أتجول كعادتى والكُل نيام " من هيئة تمريض إلى كبار الأطباء ! "
إلَّلا المرضى ذوى الحالات الحرجة فعلاً ، فسمعت صوتاً يعلو بضحكات فى غرفة بعيدة فى آخر ممر عنبر الحالات الخطرة ،
إرتابنى شك فى أن المريض يأس من صراخ الألم وراح فى نوبة هستيريا الضحك .. وأحياناً ما يحدث لهؤلاء المرضى رحمة من الله بهم وهم لا يشعرون .

ذهبت لأستكشف الأمر بنفسى كالمعتاد ، والعنبر طبعاً فيه أنين خافت بين الغرف وصمت مهيب أحياناً .. وصراخ أحياناً كثيرة " مع العلم أن فى هذا القسم تكون الغرف مصممة بمواد عازلة للأصوات حتى لا يتأثر المعافى قبل المريض ".

 وكلما اقتربت من الغرفة رويداً رويداً :
أسمع صوت الضحكات تجلجل أكثر من اللازم والمعروف ، فسَرَت فى جسدى قشعريرة بأن الأمر فى هذه الغرفة غير عادى على الإطلاق .

وعندما أصبح بينى وبين الغرفة بضع أمتار قليلة تتثاقل قدماى مع إصرارى على اكتشاف الأمر .

وأخيراً :

إستجمعت كل قواى وشجاعتى وذهبت لأطرق باب الغرفة 
" ومعلوم أن الحالات الأشد خطورة تكون فى آخر العنبر " الممر "

طرقت الباب مرة واحدة فردَّت إمرأة تجاوزت الأربعين من عمرها بصوت ضاحك ( مين ؟ ) فعَّرفت نفسى بإسمى ، ولحُسن حظى بأننى   كنت محبوبة بفضل من الله بين المرضى والعاملين فى القسم .

وبدون تردد فَتحت باب الغرفة ، وكانت الحالة جديدة ولم يمر عليها سوى يوم فقط ولم أكن موجودة فى المستشفى آن ذاك .. 
فسألت ؟ من المريض المتفائل أريد أن أضحك معكم .. ومازال قلبى متوجس بعض الشئ .. 

فقالت لى وضحكاتها مستمرة :
هو فى حد ما يعرفش غرفة عم غريب ولا قصته ؟ ! ، فقلت لها لم يحالفنى الحظ لأنى كنت فى إجازة بالأمس حين خرج من غرفة العناية المركزة ، ولكنى أعرف أنه صاحب حادثة القطار ، أليس كذلك ؟ !

فأجاب العم غريب بنفسه بصوت يملؤه الطمأنينة والهدوء والرضا والضحكة الجميلة .. تفضلى يا دكتور ..

هذا الحوار تم فى غرفة الصالون لأن غرفته جناح كبير .. 

وعندما ذهبت إليه كانت المفجأة حيث شعُرت بصاعقة تملكتنى وبرودة تسرى فى كل أوصالى وظللت فى مكانى لم أستطع الحركة فى شبه شلل كامل للحظات ..

حتى أفقت على صوت عم غريب الحنون الواثق من قدرة الله على نجاته ، وصوته أيضاً مملوء بكل الرضا 

" إتفضلى يا بنتى " سمعنا أن قلبك جامد ، فماذا حدث  ؟ !

الذى حدث لى عندما رأيت جسداً من الأعلى بوجه مُشرق نضر بحمرة صحية عجيبة وابتسامة لا تنقطع أبداً عن مُحياه .

ونظرت لباقى جسده فلم أجد إلا أخر البطن فقط .. ومن عند الحوض مبتور تماماً .. ومعلقة كل الأجهزة البديلة لتَّعوٌّد نصف الجسد العلوى على الحال الجديد .

الغريب أننى لم أستطع تمالك نفسى وأجهشت بالبكاء وعجزت عن قول أى كلمة إطلاقاً ..

الغريب من عم غريب ! : 
بدأ يروى قصته المعجزة :

فأخذ هو يواسينى ويهدئ من روعى بل وأدهشنى عندما قال لى :
أنا بخير وبصحة جيدة وأستطيع الصلاة والسجود كمان  
إنتظرينى لأصلى الفجر أمامك حتى تطمئنى !
وحدث بالفعل .. وصلى بل وسجد أمامى فعلاً .

فى نهاية الزيارة قال لى :

" أنا عمك غريب ، وباختصار كنت من إسبوع رايح الشغل فى الساعة الثامنة صباحاً وأنا من طنطنا وشغلى فى بنها وبقالى 30 سنة بَركب القطار من طنطا إلى بنها لم يتأخر عن موعده أبداً إلّا فى هذا اليوم ، معاد القطار ثمانية وربع وأنا بكون فى المحطة فى الثامنة بالتمام .. وتأخر القطار خمس دقائق ومعنى ذلك ممكن يحصل خطر ويصطدم القطار القادم بالحالى .. فلم يمكث القطار إلا ثوانى معدودة وجريت لألحق به .. فركبت وانزلقت قدمى بين القطار والرصيف .. وأخذ القطار يجرى مسرعاً وأنا لم أسمع إلا صراخ الناس : وقَّّف وقّف .. وصار القطار بسرعة رهيبة حتى لا يلحق به القطار التالى ،
وفى لحظة شعرت بأن نصف جسدى بالكامل يسحق ولم أشعر بشئ إلا وأنا مرمى على قضبان القطار ومغطى بالجرايد والناس حولى تصرخ وتبكى ويلقوننى الشهادة .. وبعدها سمعت الناس تقول إنه يتنفس ويحاول يتكلم إنها معجزة .. كنت وقتها أشاهد النقالة " التروللى " 
ليحملنى وسمعت نفسى أقول بصوت عالى جداً الحمد لله أنا بخير وأنطق الشهادة كاملة .

ولم أفق إلّا أمس عندما قالوا لى أنهم بتروا نصف جسدى بمعجزة للإبقاء على الأحشاء لأستطيع أن أكمل ما كتبه الله لى من عُمر .
وهنا انتهت المعجزة 

" صورة مشابهة لحالة عم غريب "
www.ma3lomatk.com
Half the man's body and prayed
رجل بنصف جسد ويصلى

                                                                    
وأصبح عم غريب يستقبل الناس فى الجناح المخصص له ليعظهم
 ويقول لهم الحمد الله أن الله أبقى لى نصف جسد حتى لا يحرمنى من عبادته .

إنتهت القصة ولم تنتهى العبرة مدى الحياة

د. أمانى سيف الدين الأزرق



التعليقات

الاسم

آداب وفنون,121,الأسرة,9,الصحة والجمال,97,ضوضاء,37,طبيبك الخاص,107,عالم المنوعات,27,علوم وتكنولوجيا,40,غرائب وطرائف,34,كيف,11,
rtl
item
معلوماتك تغير حياتك: معجزة عم غريب
معجزة عم غريب
http://2.bp.blogspot.com/-raVtmrTg038/U9PHAhjSZ7I/AAAAAAAAAGM/7AwX2fB_Xus/s1600/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89.jpg
http://2.bp.blogspot.com/-raVtmrTg038/U9PHAhjSZ7I/AAAAAAAAAGM/7AwX2fB_Xus/s72-c/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%89.jpg
معلوماتك تغير حياتك
http://www.ma3lomatk.com/2014/07/Miracle-uncle-ghareeb.html
http://www.ma3lomatk.com/
http://www.ma3lomatk.com/
http://www.ma3lomatk.com/2014/07/Miracle-uncle-ghareeb.html
true
35646391040827467
UTF-8
Loaded All Posts لا يوجد منشورات إظهر الكل إقرأ/ي المزيد قم بالرد إلغي الرد إحذف بواسطة الرئيسية الصفحات المنشورات إظهر الكل ينصح به تصنيف الأرشيف إبحث كل المنشورات لا يوجد المنشور المطلوب إرجع للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر يناير فبراير مارس إبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر حالا منذ دقيقة $$1$$ minutes ago منذ ساعة $$1$$ hours ago البارحة $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago منذ أكثر من 5 أسابيع المتابعين تابعنا THIS CONTENT IS PREMIUM برجاء المشاركة Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy